منتديات ذكر الله

اهلاً وسهلاً بكم في منتديات ذكر الله
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلبحـثالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 دور الإمام (عجل الله فرجه) في الغيبة الصغرى:

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العراقي
Admin
avatar

عدد الرسائل : 477
تاريخ التسجيل : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: دور الإمام (عجل الله فرجه) في الغيبة الصغرى:   السبت نوفمبر 17, 2007 9:51 am

دور الإمام (عجل الله فرجه) في الغيبة الصغرى:



اتصل الإمام بالناس عبر سفرائه الأربع، في الفترة التي امتدت من استشهاد والده (عليه السلام) 260هـ، أو منذ ولادته (عجل الله فرجه)255هـ لأنه كان متستراً عنهم .

ولكن، قبل أن نتحدث عن المسؤوليات التي أوكلها إلى هؤلاء السفراء، ودورهم في نيابة الإمام، من المفيد التعرف عليهم:



النائب الأول: هو عثمان بن سعيد،



المكنى بابن عمرو، والملقب بالسمَّان أو الزيات؛ نسبةً لاتجاره فيهما، وتقيةً من السلطة، وإخفاءً لمهمته الأساسية؛ فلقد كان الشيعة يحملون إليه الأموال والرسائل، فيجعلها في وعاء خاص لحمل السمن أو الزيت، ويوصلها إلى الإمام .

أما ما يروى عن سمو أخلاق هذا السفير، وعظم مقامه، أنه كان له شرف خدمة الإمام الهادي (عليه السلام)، قبل أن يبلغ الحلم (11 عاماً). وهذا إن دل على شيء، إنما يدل على باعه الطويل في الإيمان والثقة والفطنة.

كذلك، تشرف بخدمة الإمام العسكري (عليه السلام). وكان وابنه محط ثقة عنده، ومؤتمنين لديه. حيث قال الإمام الهادي (عليه السلام) في حقه، "العمري ثقتي فما أدى إليك عني، فعني يؤدي. وما قال لك عني، فعني يقول. فاسمع وأطع، فإنه الثقة المأمون" .

وكان العمري يسكن في بغداد. ويكثر السفر إلى سامراء؛ ليلتقي بالإمامين الهادي والعسكري (عليهما السلام) .

وبعد استشهاد الإمام العسكري (عليه السلام)، أبقى الإمام المهدي (عجل الله فرجه) العمري على وكالته فكان العمري همزة الوصل بين الإمام وشيعته، من قضاياهم ومراسلاتهم، وحل مشاكلهم. وقبل وفاته أمره الإمام (عجل الله فرجه)أن ينصب ولده محمد بن عثمان من بعده.



النائب الثاني: اسمه محمد بن عثمان،



وكنيته أبو جعفر، ولقبه العمري أو الزيَّات. ولقد أرسله الإمام المهدي (عجل الله فرجه) إلى زعماء الشيعة، يخبرهم بتعيينه بعد أبيه نائباً وسفيراً له؛ ناقلاً إليهم جميل صفاته، وثقته به، ودعاءه له، ووجوب أخذهم بأمره؛ كونه يأمر بأمر الإمام (عجل الله فرجه) . وذلك في رسالة خاصة تحمل توقيعه الشريف.

وقد كان محمد بن عثمان (رض) كأبيه؛ يسكن بغداد، ويقوم بجميع الواجبات الملقاة على عاتقه من قبل الإمام، بسرّية وأمانة. وقبل وفاته، نقل إلى الشيعة في مرات عديدة، نيابة الحسين بن روح النوبختي بعده .



النائب الثالث: اسمه الحسين بن روح،



كنيته أبو القاسم، ولقبه النوبختي.

للتعرف على هذا النائب ننقل نص تعيينه من قبل الإمام (عجل الله فرجه)، هذا النص الذي أبلغه النائب الثاني جمعاً غفيراً من زعماء الشيعة قبيل وفاته، بساعات:

"هذا أبو القاسم الحسين بن روح بن أبي بحر النوبختي القائم مقامي، والسفير بينكم وبين صاحب الأمر(عليه السلام) والوكيل والثقة الأمين، فارجعوا إليه في أموركم وعولوا عليه في مهماتكم، بذلك أمرت، وقد بلغت" .



النائب الرابع: اسمه علي بن محمد،



كنيته أبو الحسن، لقبه السمري. وهو قد عُيّن أيضاً من قبل الإمام (عجل الله فرجه). امتاز بالأخلاق الرفيعة، ويشير إلى ذلك ما روي من كرامات له، منها أنه كان في بغداد وأخبر بموت علي بن الحسين بن بابويه القمي -والد الشيخ الصدوق- وهو في الري (وهي من ضواحي طهران) ساعة وفاته. بشهادة نفر من الشيعة .

وبوفاته انتهت الغيبة الصغرى، وانقطع تواصل الإمام بالشيعة من خلال سفراء معينين من قبله، يعرفهم الشيعة. وما يدل على ذلك توقيع الإمام (عجل الله فرجه) إلى السمري قبل وفاته بستة أيام:



"بسم الله الرحمن الرحيم، يا علي بن محمد السمري أعظم الله أجر إخوانك فيك، فإنك ميت ما بينك وبين ستة أيام، فاجمع أمرك ولا توصي إلى أحد فيقوم مقامك بعد وفاتك، فقد وقعت الغيبة التامة فلا ظهور إلا بعد إذن الله تعالى ذكره. وذلك بعد طول الأمد وقسوة القلوب، وامتلاء الأرض جوراً..." .



ثم بعد وفاته بدات الغيبة الكبرى

.












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lolbbb.lolbb.com
 
دور الإمام (عجل الله فرجه) في الغيبة الصغرى:
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ذكر الله :: الرئيسيــــــــه :: عـــــــــام-
انتقل الى: